الى اين هاجر الرسول

الى اين هاجر الرسول، بعث الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد للبشرية كافة، لهدايتهم وإرشادهم للدين الإسلامي الحق، وقد كانت قبيلة قريش أول من بدأ بهم رسول الله، إلا أنّها رفضت الدعوة الإسلامية، ودفعته للهجرة من مكة المكرمة، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن إلى أين هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم مع صاحبه أبو بكر الصديق من أجل الدعوة الإسلامية.

الى اين هاجر الرسول

حين تعرّض النبي صلى الله عليه وسلم للأذى من قِبل قبيلة قريش هو والمسلمين بسبب تمسكّهم بالدعوة الإسلامية، أمره الله سبحانه وتعالى بالهجرة من مكة المكرمة التي وُلد فيها، وكانت نشأته فيها، وأُنزل عليه الوحي فيها، وقد اختار النبي أن يُهاجر للمكان الذي كان متأكدًا من قدرة أهله على حمايته وحماية المسلمين، وقد كان عليه الصلاة والسلام متيقنًا من إيمان أهل المدينة التي سيُهاجر إليها، وقد كانت هجرته الوحيدة صلى الله عليه وسلم إلى:

  • المدينة المنورة.

شاهد أيضًا: متى كانت عودة المسلمين بعد الهجرة إلى مكة المكرمة

أهمية الهجرة النبوية

استمرّ صلى الله عليه وسلم في دعوة الناس للدخول في الدين الإسلامي في مكة المكرمة لمدة ثلاثة عشر سنة، وباتت قريش خائفة من الأمر وبدأت بتضييق الخِناق عليه، وقد أمر الله تعالى نبيه بالهجرة، وقد كانت هجرته سببًا في قيام الدولة الإسلامية، وبدء عهد جديد للإسلام، فما أن وصل عليه الصلاة والسلام للمدينة حتى بدأ بإعمارها، وبناء مسجد قباء، وأصلح ما بين الأوس والخزرج، وآخى بين المهاجرين والأنصار، ووضع الصحيفة التي نظمّ بها أمور المسلمين.[1]

أسباب الهجرة النبوية

يُعدّ اتفاق قريش على جمع رجل من كلّ قبيلة ليقوموا بقتل رسول الله في فراشه السبب الرئيسي للهجرة النبوية، فقد أوحى الله سبحانه وتعالى بواسطة جبريل عليه السلام للنبي الكريم بما تنوي قريش فعله، ومن أجل ذلك قرر عليه الصلاة والسلام الهجرة برفقة صديقه أبي بكر الصديق، وقد جعل علي بن أبي طالب ينام في فراشه بدلًا منه، وقد كانت قريش ألحقت الأذى بنبي الله وبالمسلمين، وبدأت بتعذيب العديد منهم بسبب دخولهم في الإسلام.

شاهد أيضًا: أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة

يوم الهجرة النبوية

حين أوحى الله تعالى لنبيه بما تنوي قريش بفعله وهو قتل نبي الله، بدأ بالتفكير والترتيب لآلية الخروج من المنزل، فقد أمرّ علي بن أبي طالب بالمبيت في فراشه وأن يُغطّي نفسه ببردته، كما أمره برد الأمانات التي كانت تحفظها قريش عنده لأهلها في اليوم التالي للهجرة، وسار عليه الصلاة والسلام متخفيًا نحو بيت أبي بكر في وقت الظهيرة وأخبره بأنّه سيرافقه، وقد كان أبو بكر قد جهزّ راحلتين لهذا اليوم.[2]

استعدادات الرسول للهجرة

حرص الرسول عليه الصلاة والسلام على الأخذ بالأسباب ليصل إلى المدينة المنورة بأمان، وقد جهزّ خطة محكمة لتضليل قريش، فقد كان متيقنًا من أنّ قريش ستلحق به حال ما تعرف بأمر هجرته، ونُدرج في ما يأتي عدد من الأمور التي حرص عليها الرسول في هجرته:[2]

  • الخروج من بيته في أول الليل.
  • البقاء في بيت أبي بكر الصديق.
  • الخروج من الباب الخلفي لبيت أبي بكر الصديق.
  • الهجرة عن طريق ساحل البحر الأحمر، وهو الطريق الغير معتاد للذهاب إلى المدينة.
  • استئجار دليل لإرشادهم.

وبهذا القدر نصل لِختام مقال الى اين هاجر الرسول، والذي تناول في محتواه الحديث عن المكان الذي هاجر إليه الرسول، وأسباب الهجرة، وأهمية الهجرة، ويوم الهجرة، والاحتياطات التي أخذها الرسول في يوم الهجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *