زكاة الفطر هل تخرج مالاً أو طعاماً

زكاة الفطر هل تخرج مالاً أو طعاماً هو من أهم المواضيع التي تتعلق بموضوع زكاة الفطر في الشريعة الإسلامية، حيث يجب على المسلم أن يكون على علم ودراية بكافة الأحكام الشرعية التي تتعلق بمسألة إخراج زكاة الفطر، ومن خلال هذا المقال من موقع مقالاتي سوف نتحدث عن حكم إخراج زكاة الفطر نقدا وسنمرّ بالتفصيل على آراء أهل العلم في مسألة إخراج زكاة الفطر نقدًا في الإسلام.

حكم إخراج زكاة الفطر نقدا في الإسلام

انقسم أهل العلم في مسألة إخراج زكاة الفطر نقدًا إلى ثلاثة أقسام، وهذه الأقسام والآراء الثلاثة واضحة في الجدول الآتي:

الرأي الأول (رأي المحرمين) ذهب جمهور أهل العلم إلى أنّه لا يجوز للمسلم أن يخرج زكاة الفطر نقدًا، وهذا قول الشافعية والحنابلة والمالكية، واستدلّ أصحاب هذا القول من السنة النبوية الشريفة بحديث الصحابي عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال: “فَرَضَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ علَى العَبْدِ والحُرِّ، والذَّكَرِ والأُنْثَى، والصَّغِيرِ والكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ، وأَمَرَ بهَا أنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إلى الصَّلَاةِ” [1]
الرأي الثاني (رأي المبيحين) أشار أصحاب هذا القول بجواز إخراج زكاة الفطر نقدًا في الإسلام، ومن الذين أيدوا هذا الرأي عمر بن عبد العزيز والحسن البصري وغيرهم من أئمة المسلمين، واستدلوا بأنّ الغاية من الزكاة إعانة الفقراء والضعفاء والمساكين، والغاية تتحقق بإخراج الزكاة نقدًا.
الرأي الثالث ذهب أصحاب هذا الرأي إلى جواز إخراج زكاة الفطر نقدًا في وقت الحاجة والمصلحة، وذلك لأنّ الأصل في إخراجها أن تُخرج من قوت أهل البلد.

شاهد أيضًا: كم مقدار زكاة الفطر

زكاة الفطر هل تخرج مالاً أو طعاماً

إنّ زكاة الفطر تُخرج طعامًا وليس مالًا، وهذا قول جمهور أهل العلم، وبه أفتى الشافعيون والحنابلة والمالكيون، ولهذا يجب على المسلم أن يخرج زكاة الفطر بمقدار صاع من التمر أو الشعير أو الأرز، ويُحدّد هذا بحسب قوت أهل البلد، ولا بدّ من القول إنّ بعض أهل العلم أجاز إخراج زكاة الفطر نقدًا وهو قول أبي حنفية وقول شيخ الإسلام ابن تيمية، وقول الحسن البصري وعمر بن عبد العزيز. [2]

شاهد أيضًا: مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو

رأي العلماء في إخراج زكاة الفطر نقدا

وردت الكثير من الأقوال عن أهل في مسألة إخراج زكاة الفطر مالًا وليس طعامًا، ومن هذه الأقوال نذكر ما سيأتي:

  • سُئل الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- سؤالًا عن مسألة إخراج زكاة الفطر نقدًا:

السؤال الآتي: لو أن شخصًا كان يخرج زكاة الفطر نقداً، آخذاً بقول علماء بلده، ثم تبين له القول الراجح، فما يلزمه من صدقته؟ فأجاب:
لا يلزمه، كل من فعل شيئاً بفتوى عالم أو باتباع علماء بلده فلا شيء عليه، مثال ذلك: لو أن امرأة لا تؤدي زكاة الحلي فبقيت سنوات لا تدري أن الحلي يجب فيه الزكاة، أو بناءً على أن علماءها يفتونها بأنه لا زكاة فيه، ثم تبين لها، فإنها تؤدي الزكاة بعد أن تبين لها، وقبل ذلك لا يلزمها.

  • قال الإمام النووي -رحمه الله- تعالى:

لا تجزئ القيمة في الفطرة عندنا، وبه قال مالك وأحمد وابن المنذر

إلى هذا الحد نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلّطنا في سطوره الضوء على زكاة الفطر هل تخرج مالاً أو طعاماً وتحدثنا فيه عن حكم إخراج زكاة الفطر مالًا أو نقدًا، ومررنا فيه بالتفصيل على رأي العلماء في إخراج زكاة الفطر نقدا.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عمر، 1504، صحيح.
  2. ^ islamweb.net , من أخرج زكاة الفطر نقداً هل يجب عليه إعادة إخراجها طعاما , 21/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *