شخصيات عمانية في عهد النبوة والخلافة الراشدة

شخصيات عمانية في عهد النبوة والخلافة الراشدة، فكان سكان سلطنة عمان من السبّاقين بدخول الإسلام، ولبّى أهلها دعوة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عجالاً عندما دعاهم للإسلام، فاعتنقوا الدين الإسلاميّ سراً وعلانيةً، ومدح الرّسول أهلها في حديث روي عنه، وقال أنّهم لا يردون رسولاً جاء من عنده لهم، وعبر موقع مقالاتي نجيب عن هذا السؤال، وبماذا كانت تعرف عمان في عهد الرسول.

شخصيات عمانية في عهد النبوة والخلافة الراشدة

هناك الكثير من الشخصيات العمانية التي حالفها الحظ، وعاصروا رسول الله، وكان لهم الشرف الكبير في قبول الدعوة الإسلامية التي جاء بها النبي للبشرية، وفيما يأتي نذكر أبرز هذه الأسماء:

  • مازن بن غضوبة بن سبيعة بن شماسة بن حيان.
  • كعب بن برشه الطاحي.
  • سلمة بن عياذ الأزدي.
  • صحار بن العباس العبدي.
  • الطفيل بن عمرو الدوسي الأزدي.
  • مهري بن الأبيض الحداني.
  • عبدالله الثمالي.
  • مسلمة بن هزان الحداني.
  • بيرح بن أسد الطاحي.
  • حذيفة بن محصن البارقي. 
  • أبو صفرة سارف بن ظالم الأزدي.
  • الخريت بن راشد الناجي.
  • خالد بن سدوس بن أصمع.
  • عبد الله بن وهب الراسبي.
  • زيد بن جابر بن سود بن أصمع.
  • جابر بن عبدالله الراسبي.
  • عبيد بن أدحي الجهضمي.
  • كدن بن عبد العتكي.
  • نبيه بن جواب المهري.
  • بوظبيان عبد شمس بن الحارث بن كثير الأزدي.
  • مالك بن الخشخاش التميمي.
  • عبد الله بن حوالة الأزدي.
  • جنادة الأزدي.
  • أبو فاطمة الأزدي.
  • منيب بن مدرك الأزدي.
  • وبر بن يحنس الأزدي.

بماذا كانت تعرف عمان في عهد الرسول

كان يُطلق على سلطنة عمان في عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- اسم الغبيراء، وكانت عمان تلعب دوراً مهمّاً في حياة الإسلام، وهذا بفضل موقعها الهام، والجدير بالذكر أن أهالي عمان لبوا دعوة رسول الله للإسلام، فور أن دعا للإسلام، وقد مدح رسولنا الكريم أخلاق أهل عمان في حديث شريف صحيح ورد في السنة النبوية. 

إلى هنا نصل لختام هذا المقال الذي كان يحمل عنوان شخصيات عمانية في عهد النبوة والخلافة الراشدة، وقد أرفقنا في سطوره حل هذا السؤال، وبما كانت تسمى السلطنة في عهد الرسول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *