مطوية عن العام الدراسي الجديد

مطوية عن العام الدراسي الجديد، حيث تجتمع مع هذه المطويات الكثير من الإفادة التي يحتاجها الطالب مع بداية عامه الجديد، كما وتُوجههم وتُرشدهم لكيفية تنظيم الأولويات التي من خلالها يسيرون في دروب النجاح، فمع بداية كلّ عام تتجدّد عزيمة الطالب، ويزداد معه إصراره على بلوغ أسمى مراتب النجاح، لذا يهتم موقع مقالاتي باستعراض بعضًا من هذه المطويات التي تحمل في ثناياها الإرشادات والتوجيهات المُفيدة، التي بها نستقبل عامنا الدراسي الجديد.

مطوية عن العام الدراسي الجديد 

مع قدوم العام الدراسي الجديد، نستقبله بالترحيب والتهليل حيث يُعدّ بمثابة إشراقة تعليمية جديدة تعود على طلّابنا بالعلم النافع وتبنيهم بأسمى الأخلاق الحميدة والنبيلة، فيُمكننا من خلال المطويات إرشاد الطلّاب لأهمية العلم، وكذلك كيفية التحضير المُسبق لاستغلال العام بتحصيل العلم النافع، والذي يُكسبه خبرات حياتية ومعرفية عديدة، ونعرض فيما يلي بعضًا من هذه المطويات ذات التحضير المُسبق:

مطوية عن العام الدراسي الجديد 
مطوية عن العام الدراسي الجديد 
مطوية عن العام الدراسي الجديد 

شاهد أيضًا: عبارات وصور عودا حميدا للمدارس للطلاب والمعلمين

مطوية العام الدراسي الجديد وكيف نستقبله 

تُعدّ المطوية بمثابة إهداءات جميلة للطلبة بمناسبة عودة العام الجديد، والتي يُمكننا أيضًا أن نرشدهم بها لكيفية استقبال العام الجديد، وكذلك الطريقة المُثلى لتحصيل معارفه، ونعرض فيما يلي باقة مميزة من تلك المطويات، والتي تحمل التهنئة بالعام الجديد حيث يمكن تحميلها بسهولة، وطباعتها لنقوم بتوزيعها على الطلبة كبداية لطيفة لعامٍ دراسي جديد، حيث أجملها ما نعرضه كالتالي:

 

مطوية عن العام الدراسي الجديد 
مطوية عن العام الدراسي الجديد 
مطوية عن العام الدراسي الجديد 
مطوية عن العام الدراسي الجديد 

 

كلمة جميلة عن العام الدراسي 

تتضمن هذه الكلمة عبارات جميلة تصف بين حروفها أهمية العلم والدراسة، كما وأنّها تُرّحب بالعام الجديد المُقبل على طلّابنا، حيث يتم عرض هذه الكلمة كالتالي:

  • إذن لمراسم الفرح أن تُشرع أبوابها لنا، لندخلها على بركاتٍ من الله وفيض دعواتكم لنا، بحمدٍ من الله وتوفيق منه، نعقدُ عزمنا على الدخول بعامنا الدراسي الجديد، لنُكمل في ظلاله مرحلتنا التأسيسية، وأُصول بناء شخصيتنا ومُستقبلنا، لنخطو في درب العلم  بخُطى من الحُّب والبحث والمعرفة، فأدعوا الله الجامع لنا أن يجمعنا مع العلم النافع، والمعرفة الكونية والعلمية، ليكون حبّ البحث والمعرفة فيه خيطٌ طويل الأمد ميثاقه غليظٌ لا ينقطع.
  • بابٌ من أبواب العلم يُشرع لنا من جديد، يشعُّ بنور المعرفة والحكمة ليُرشدنا بها إلى الدروب المعطاءة، المُستنيرة، وليزيل عن خطواتنا عثرات الجهل، وغُبار التخلّف، لندخله ببركات الله وتوفيقٍ منه، ودعواتٌ يرتفع صداها في أعالي السماء، بأن نجتمع مع العلم النافع الذي يعود على مُستقبلنا بالخير الوافر الكثير، والذي به نرفع راية أمتنا عاليًا، لنفخر بأنفسنا وتفخر أوطاننا بنا.
  • بقلوبٍ مُحبّة عاجزةً عن وصف الشعور، نستقبل غائبنا العلمي، الذي عاد إلينا بمعارف جديدة، وبخبرات تعليمية عديدة، وبمسار تعليمي نُزّين خطواتنا به، وتتنوّر حياتنا في ظلاله، نسير به بخطواتٍ مُحبة مغمورة بالشوق للزخم العلمي وللمعرفة التي منها نستمدّ حكمتنا، ونبني شخصياتنا، ندخل عامنا بدعوات التوفيق من الله، وبإصرار وعزيمة على حصاد المزيد من ثمار المعرفة.
  •  أعزائي الطلبة، يحمل العام الجديد مع بداياته إشراقة جديدة من إشراقات العلم المفيدة، والتي في ظلالها تستنير حياتنا، ونبني مُستقبلنا بعلمنا وبأهدافنا وبنجاحاتنا العديدة، إنّها إحدى الخطوات التي من خلالها نسيرُ في دروبنا بمعارفنا وبحكمتنا وبتحصيلنا الثقافي الكافي ليجعل منّا شخصيات لها قيمتها ضمن المجتمع، من تعتزُّ بهم الأوطان، وتسمو بنجاحاتهم الأمم والحضارات، نستقبل عامنا الذي يبدأ برحلة الطموح والأهداف، ونسعى جاهدين لأن يهبط في مسارات صُنع المستقبل، آملين من الله التوفيق للجميع، والنجاحات المميزة لطلبتنا الأفاضل.

شاهد أيضًا: كلمات بمناسبة العودة للمدارس مكتوبة 2023

كيف نبدأ العام الدراسي الجديد 

مع بداية كل عام دراسي، ينتاب الطلبة مشاعر التوتر والرهبة من البدايات العلمية، حيث يبدأون في ظلالها عن البحث على الطريقة المُثلى لبداية عام يُحققون من خلاله النجاح وينالون التوفيق، وفيما يلي نعرض بعض النقاط المهمة عن كيفية التحضير والاستعداد للعام الدراسي الجديد:

  • تحديد الأهداف والطموحات: من النقاط الأكثر أهمية للبدء بعام دراسي جديد، هو تحديد الأهداف التي من خلالها نستمدّ الدافع والرغبة في الخوض بمضمار العلم والمعرفة.
  • تنظيم الوقت: على الطالب الاستعداد للعام الدراسي الجديد من خلال تنظيم الوقت والتحضير المُسبق لذلك.
  • تجهيز مكان للدراسة بشكل مُسبق بحيث يحتوي المكان على الهدوء التام، ووضع كافة المُستلزمات الدراسية على الطاولة.
  • إلقاء نظرة شاملة على المقررات الدراسية، والاطلّاع عليها.
  • التعلم من تجارب الفشل السابقة، وأخذ العبرة والدافع منها.

وبهذا القدر نصل لختام مقالنا والذي يحمل العنوان مطوية عن العام الدراسي الجديد، حيث تناولنا ضمن سطوره أبرز المطويات عن العام الدراسي وكيفية الاستعداد له، بالإضافة لبعض الأفكار للتحضير المُسبق للعام الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *