من اول من جمع الناس لصلاة التراويح

من اول من جمع الناس لصلاة التراويح من الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم- ليؤدوها جماعة في المسجد من الأسئلة المهمة التي سيتمّ التطرّق للإجابة عنها في هذا المقال من موقع مقالاتي، لا سيّما أنّ صلاة التراويح من العبارات التي تؤدى في وقت مخصوص هو شهر رمضان الفضيل، ويعتبر أداءها سنة مؤكدة، لأنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- يرغّب صحابتي الكرام بها ويحثهم على أدائها.

هل صلّى النبي التراويح في جماعة

سنّ النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- صلاة التراويح ورغّب في أدائها، وكان -عليه أفضل الصلوات وأتمّ التسليم- قد صلاها في أصحابه جماعة، ثمّ ترك ذلك خشية أن تفرض على المسلمين، وبقي الحال على ما هو طيلة خلافة أبي بكر الصدّيق وبداية خلافة عمر بن الخطاب -ضي الله عنهما-.[1]

وقد ثبت في الصحيحين: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى في المَسْجِدِ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَصَلَّى بصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنَ القَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ، أَوِ الرَّابِعَةِ فَلَمْ يَخْرُجْ إليهِم رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ، قالَ: قدْ رَأَيْتُ الذي صَنَعْتُمْ، فَلَمْ يَمْنَعْنِي مِنَ الخُرُوجِ إلَيْكُمْ إلَّا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ علَيْكُم. قالَ: وَذلكَ في رَمَضَانَ).[2]

شاهد أيضًا: ما هي صلاة التراويح وكيف نصليها

من اول من جمع الناس لصلاة التراويح

إن اول من جمع الناس لصلاة التراويح بعد عهد الرسول -صلى الله عليه وسلّم- هو الصحابي الجليل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، فبعد أن ترك الرسول -صلى الله عليه وسلّم- جمع الناس على قيام رمضان خوفًا من أن يفرض ذلك عليهم، استمرّ الحال على ما هو إلى خلافة عمر بن الخطّاب الذي جمع النّاس ليصلوا التراويح على إمام واحد بشكل مستمرّ ومنتظم لزوال علة المنع وقتها -وهي الخشية من أن تفرض على المسلمين- بوفاة النبيّ -صلى الله عليه وسلّم-.[3]

ويؤكّد ذلك ما ورد في صحيح البخاري عن عبد الرحمن بن عبد القاريّ: (خَرَجْتُ مع عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه، لَيْلَةً في رَمَضَانَ إلى المَسْجِدِ، فَإِذَا النَّاسُ أوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ، يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ، ويُصَلِّي الرَّجُلُ فيُصَلِّي بصَلَاتِهِ الرَّهْطُ، فَقَالَ عُمَرُ: إنِّي أرَى لو جَمَعْتُ هَؤُلَاءِ علَى قَارِئٍ واحِدٍ، لَكانَ أمْثَلَ ثُمَّ عَزَمَ، فَجَمعهُمْ علَى أُبَيِّ بنِ كَعْبٍ، ثُمَّ خَرَجْتُ معهُ لَيْلَةً أُخْرَى، والنَّاسُ يُصَلُّونَ بصَلَاةِ قَارِئِهِمْ، قَالَ عُمَرُ: نِعْمَ البِدْعَةُ هذِه، والَّتي يَنَامُونَ عَنْهَا أفْضَلُ مِنَ الَّتي يَقُومُونَ يُرِيدُ آخِرَ اللَّيْلِ وكانَ النَّاسُ يَقُومُونَ أوَّلَهُ).[4]

شاهد أيضًا: أحاديث عن صلاة التراويح في رمضان

معنى أن صلاة التراويح بدعة حسنة

لم يكن جمع عمر بن الخطّاب رضي الله تعالى عنه وأرضاه المسلمين لأداء صلاة التراويح أمرًا مستحدثًا في الدين، فقد كان النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- قد صلى بهم التراويح في جماعة ثلاثة مرّات ثمّ ترك ذلك خوفًا من أن تفرض على المسلمين، أيّ أنّ الأصل في أدائها في جماعة موجود، إلا أنّ عمر بن الخطّاب أعاد إحياء هذه السنة بعد زوال العلة المذكورة بوفاة الرسول -صلى الله عليه وسلّم-.[5]

والمقصود من قوله -رضي الله عنه-: (نِعْمَ البِدْعَةُ هذِه) البدعة بالمعنى اللغوي، أي أنّ ذلك العمل لم يكونوا يفعلونه، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “هذه تسمية لغوية، لا تسمية شرعية، وذلك أن البدعة في اللغة تعم كل ما فعل ابتداء من غير مثال سابق”، أما التسمية الشرعية فهي استحداث أمر ليس من الدين ونسبته إلى الدين، وليس هذا المراد هنا لأنّ أصل صلاة التراويح في جماعة موجود بفعل النبيّ -صلى الله عليه وسلّم-.[5]

حكم صلاة التراويح في جماعة

تعددت آراء المذاهب الأربعة في حكم صلاة التراويح في جماعة، وفيما يأتي بيان لذلك:

  • قول الحنفيّة: يسنّ للمسلمين صلاة التراويح في جماعة، وأداؤها جماعة في المسجد سنّة على الكفاية إن قام بها بعضهم سقط عن الباقين.[6]
  • قول المالكيّة: يندب لمن يُعدّون محلًا للقدوة أن يصلوها في المسجد، وصلاتها عمومًا للمسلمين في البيت جائزة على أن لا تعطّل المساجد.[6]
  • الشافعية والحنابلة: تسنّ صلاة التراويح في جماعة سنة عين، فصلاة البعض لا تسقط السنية عن الباقين، فإن صلى المسلم في بيته فإنّه يندب له أن يصليها مع أهله في جماعة حتى لا يفوته الأجر، وندب صلاة التراويح في جماعة ثابت عندهم بفعل النبي صلى الله عليه وسلّم-.[7]

وفي النهاية، نكون قد بيّنا لكم من اول من جمع الناس لصلاة التراويح بعد عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وحكم أداء صلاة التراويح في جماعة عند المذاهب الأربعة. 

المراجع

  1. ^ shamela.ws , كتاب 48 سؤالا في الصيام/ حكم صلاة التراويح , 14/03/2024
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 1129، صحيح
  3. ^ islamweb.net , خطأ في فهم جمع عمر رضي الله عنه الناس على صلاة التراويح , 14/03/2024
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري، بدالرحمن بن عبد القاري، 2010، صحيح
  5. ^ islamqa.info , لماذا سمى عمر رضي الله عنه جمعه الناس في صلاة التراويح على إمام واحد : بدعة ؟ , 14/03/2024
  6. ^ al-maktaba.org , كتاب الأساس في السنة وفقهها - العبادات في الإسلام , 14/03/2024
  7. ^ al-maktaba.org , صلاة التراويح: حكمها، ووقتها , 14/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *