من كان احب الرجال الى الرسول

من كان احب الرجال الى الرسول؟ حيثُ كان لرسول الله صلى الله عليه وسلّم من الصحابة مئة وأربعة عشر ألف صحابي، بذلوا قصارى جهدهم نصرًة للإسلام، وإعلاًء لكلمة الحق “كلمة التوحيد” من ضمنهم أحب الرجال إلى قلب رسول الله صلى الله عليه سلّم، ومن خلال موقع مقالاتي سوف نتَّعرف على ذلك الصحابي.

من كان احب الرجال الى الرسول

كان لرسول الله صلى الله عليه وسلّم من الصحابة مئة وأربعة عشر ألف صحابي، وكان منهم صحابي جليل من أحب الصحابة إليه، بل كان أحب الرجال إلى قلبه على الإطلاق، كما أنه صاحبه وصديقه الأقرب من بين الصحابة رضوان الله عليهم، ودائمًا ما كان يُسانده، ومُنذ أن أسلّم ذلك الصحابي، وهو برفقه رسول الله صلى الله عليه وسلّم، وصاحبه أثناء الهجرة من مكة المكرمة إلى يثرب هروبًا من بطش المشركين، وبالبحث تبيَّن أن ذلك الصحابي الجليل، هو:[1]

  • أبو بكر الصديق رضي الله عنه.

ما يؤيد ذلك ما روي عن الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه، أنَّه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلًا: “قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ” أَيُّ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَيْكَ ؟ قَالَ: عَائِشَةُ، قِيلَ: مِنَ الرِّجَالِ؟ قَالَ: أَبُو بَكْرٍ، قِيلَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: عُمَرُ، قِيلَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ”.[2]

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي تسلم عليه الملائكة

إسلام أبي بكر الصديق رضي الله عنه

إنَّ أبو بكر الصديق رضي الله عنه كان من الرجال أول من آمن برسالة رسول الله صلى الله عليه وسلّم، وذلك بعد أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، بدليل ما ورد عن طريق البيهقي في دلائل النبوة، حيثُ قال صلى الله عليه وسلم:

“مَا دَعَوْتُ أَحَدًا إِلَى الإِسْلاَمِ إِلاَّ كَانَتْ لَهُ عَنْهُ كَبْوَةٌ وَتَرَدُّدٌ وَنَظَرٌ، إِلاَّ أَبَا بَكْرٍ، مَا عَتَّم حِينَ ذَكَرْتُهُ لَهُ مَا تَرَدَّدَ فِيهِ”.[3]

شاهد أيضًا: الصحابي الذي خدم النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين هو

صحبة أبي بكر للنبي عليه الصلاة والسلام

سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه لم يُفارق النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم مُنذ أن دخل الإسلام حيثُ ظلّ أبو بكر مُلازِمًا للنبي طوال حياته، كما أنه هاجر معه من مكة المكرمة إلى المدينة، بجانب أنه كان يدعوا الناس إلى الإسلام، وأسلم على يده الكثير، وظلّ أبو بكر الصديق مُصاحبًا للنبي أثناء هجرته على الرُغم من ملاحقة المُشركين لرسول الله صلى الله عليه وسلّم، بدليل ما روي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قائلة:[4]

لَقَلَّ يَوْمٌ كانَ يَأْتي علَى النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، إلَّا يَأْتي فيه بَيْتَ أبِي بَكْرٍ أحَدَ طَرَفَيِ النَّهَارِ، فَلَمَّا أُذِنَ له في الخُرُوجِ إلى المَدِينَةِ، لَمْ يَرُعْنَا إلَّا وقدْ أتَانَا ظُهْرًا، فَخُبِّرَ به أبو بَكْرٍ، فَقالَ: ما جَاءَنَا النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في هذِه السَّاعَةِ إلَّا لأمْرٍ حَدَثَ، فَلَمَّا دَخَلَ عليه قالَ لأبِي بَكْرٍ: أخْرِجْ مَن عِنْدَكَ، قالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، إنَّما هُما ابْنَتَايَ -يَعْنِي عَائِشَةَ وأَسْمَاءَ- قالَ: أشَعَرْتَ أنَّه قدْ أُذِنَ لي في الخُرُوجِ؟ قالَ: الصُّحْبَةَ يا رَسولَ اللَّهِ، قالَ: الصُّحْبَةَ، قالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، إنَّ عِندِي نَاقَتَيْنِ أعْدَدْتُهُما لِلْخُرُوجِ، فَخُذْ إحْدَاهُمَا، قالَ: قدْ أخَذْتُهَا بالثَّمَنِ.[5]

شاهد أيضًا: الصحابي الذي اشتهر بحُسن صوته بالقرآن الكريم هو

سبب تكني أبي بكر الصديق بهذه الكنية

إنَّ الاسم الحقيقي لأبي بكر لصديق هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب، وكُني بأبو بكر منذ الجاهلية، على الرغم من أنه لم يُسمي أحد أبناءه بذلك الاسم، لكنه كان محبًا لاسم أبي بكر، وأطلق عليه لقب الصديق لأنه أول من صدّق برسالة رسول الله صلى الله عليه وسلّم.[6]

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته

هكذا؛ نكون قد توصلنَّا لنهاية مقال من كان احب الرجال الى الرسول الذي من خلاله تعرفنَّا على أحب الرجال إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *