هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر أم يغفر الذنوب الصغيرة فقط

هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر أم يغفر الذنوب الصغيرة فقط هو ما سيتناوله موضوع المقال، فهو من الأسئلة الشائعة التي تشغل بال الكثير من المسلمين في هذا الوقت، وذلك مع اقتراب دخولنا في شهر ذي الحجة واقتراب حلول موعد يوم عرفة المبارك، ويهتمّ موقع مقالاتي عبر هذا المقال ببيان الفضل العظيم لصيام يوم عرفة وما يكفره من كبائر وصغائر الذنوب.

هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر أم يغفر الذنوب الصغيرة فقط

إنّ صيام يوم عرفة يكفر الصغائر في ظاهر السنّة، ويرجى فيه تكفير الكبائر إذا تاب منها العبد، وأتى ربّه بغير إصرارٍ عليها، وإلحاح التوبة النصوحة، وقد استند أهل العلم في تأكيد تكفيرها للصغائر أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ ما بيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ“،[1] وبموازنة العبادات بيّن أهل العلم ذلك، وأمّا عمّا يجري فيه من تكفير الكبائر، فقد ورد في الحديث الصحيح أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- قال: “ما من أيَّامٍ عند اللهِ أفضلُ من عشرِ ذي الحجَّةِ قال، فقال رجلٌ يا رسولَ اللهِ هنَّ أفضلُ أم عِدَّتُهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ قال هنَّ أفضلُ من عِدَّتِهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ وما من يومٍ أفضلُ عند اللهِ من يومِ عرفةَ ينزِلُ اللهُ -تباركَ وتعالَى- إلى السَّماءِ الدُّنيا، فيُباهي بأهلِ الأرضِ أهلَ السَّماءِ، فيقولُ انظروا إلى عبادي جاءوني شُعْثًا غُبْرًا ضاحِين جاءوا من كلِّ فجٍّ عميقٍ يرجون رحمتي، ولم يرُوا عذابي، فلم يُرَ يوماً أكثرَ عتقا من النَّارِ من يومِ عرفةَ“،[2] لذلك يرجى بوقفة عرفة أن ينال مرتكب الكبائر العتق من النار والله ورسوله أعلم.[3]

اقرأ أيضًا: هل دعاء يوم عرفة مستجاب

صيام يوم عرفة يكفر ذنوب سنتين

ورد في السنّة النبوية الشريفة من أحاديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّ صيام يوم عرفة يكفر ذنوب سنتين: سنةٌ فائتة، وسنةٌ آتية، وهذا الصيام مسنون لغير حجاج بيت الله الحرام، فالحجاج لا صيام لهم في يوم عرفة، وقد روى أبو قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ، فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ. قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ“.[4]

اقرأ أيضًا: حكم صيام يوم عرفة بنية القضاء

فضل صيام يوم عرفة

بيّن الإمام ابن باز -رحمه الله- فضل صيام يوم عرفة قائلًا:[5]

من صام يوم عرفة له أجر عظيم، ثبت عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام-: أن الله يكفر بصوم يوم عرفة السنة التي قبله والسنة التي بعده يعني: بشرط اجتناب الكبائر كما بينته الأحاديث الأخرى. نعم.

اقرأ أيضًا: خطبة عن فضل عشر ذي الحجة ويوم عرفة

حكم صيام يوم عرفة

أمّا عن حكم صيام عرفة فهو من السنن المؤكدة للمسلمين لغير حجاج بيت الله الحرام، وأمّا من كان حاجًا، ويقف في جبل عرفة فلا يجوز له صيام هذا اليوم كما أخبر أهل العلم والفقهاء، وذلك لأن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- لم يصم فيه، بل وقف في جبل عرفة وهو مفطر، والله ورسوله أعلم.[6]

اقرأ أيضًا: أفضل وقت للدعاء في يوم عرفة

هل صيام يوم عرفة يكفر الزنا

اختلف أهل العلم في أن صيام يوم عرفة يكفر الكبائر، فالزنا يعدّ من كبائر الذنوب، وقد بيّن الشيخ ابن عثيمين في تكفير الكبائر قائلاً:[7]

ظاهر قول الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه يكفر السنة التي قبله، والتي بعده أنه يكفر الكبائر، لكن كثيراً من العلماء -رحمهم الله- قالوا: إنه لا يكفر الكبائر؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن ما لم تغشَ الكبائر». قالوا: فإذا كانت الصلاة المفروضة وهي أفضل أعمال البدن لا تكفر إلا إذا ترك الكبائر وغيرها من باب أولى، وعلى هذا فنقول: صيام يوم عرفة يكفر السنة التي قبله، والتي بعده بالنسبة للصغائر فقط، أما الكبائر فلا بد فيها من توبة مستقلة.

هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر أم يغفر الذنوب الصغيرة فقط مقالٌ فيه تمّ بيان فضل صيام يوم عرفة وتكفيره لذنوب السنة الفائتة والسنة القابلة، كما بيّن المقال أوجه الاختلاف في تكفير الكبائر عبر صوم هذا اليوم.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبو هريرة/233/صحيح
  2. ^ الترغيب والترهيب , المنذري/جابر بن عبد الله/2/192/إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما
  3. ^ binbaz.org.sa , هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر؟ , 24/05/2024
  4. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبو قتادة الحارث بن ربعي/1162/صحيح
  5. ^ binbaz.org.sa , فضل صيام يوم عرفة , 24/05/2024
  6. ^ binbaz.org.sa , حكم صوم يوم عرفة للحاج وغيره , 24/05/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *