هل يجوز تقديم طواف الافاضة مع القدوم

هل يجوز تقديم طواف الافاضة مع القدوم، فرض الله -سبحانه وتعالى- على كل مسلم بالغ حر عاقل، وميزه عن غيره من الفروض والشعائر بشروط خاصة به، كما لها أحكامها الخاصة بها، ولم يترك الإسلام من حكم شرعي، أو أي شيء يرتبط بعبادة إلا وبينه، ومن الأمور التي يتساءل عنها هل يجوز تأخير طواف الافاضة مع الوداع، مع القدوم، وجوازه من عدمه، وعبر موقع مقالاتي سنتحدث عن ذلك بالتفصيل.

هل يجوز تقديم طواف الافاضة مع القدوم

لا يجوز تقديم طواف الإفاضة مع القدوم، وذلك لأن من شروط طواف الإفاضة وقوف الحاج بعرفة بعد طواف القدوم، ولا يسقط فرض الطواف إذا طاف الحاج للإفاضة قبل الوقوف بعرفة، قال تعالى في الآية 29 من سورة الحج في كتابه العزيز: {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيق}، [1] ومن الآية السابقة نستنتج أنه لا يمكن للحاج التفث، والوفاء بالنذر إلا بعد الوقوف بعرفة، ومزدلفة، وروي عن جابر رضي الله عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن طوافه بالبيت العتيق: “ثم ركِبَ رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فأفاضَ إلى البيتِ، فصلَّى بمكَّة الظُّهرَ”.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الجمع بين طواف الافاضة والوداع

ما الفرق بين طواف الإفاضة والقدوم

يعد الطواف ركنا من أركان الحج، وفيما يلي نتعرف على الفرق بينهما وذلك من خلال تعريف كل منهما:[3]

  • طواف الإفاضة: يقصد بطواف الإفاضة طواف الحجاج بالكعبة المشرفة  في مكة المكرمة، بعد إفاضتهم في منى، ثم العودة إليها بعد ذلك، وهو ركن من أركان الحج لا تتم هذه الفريضة بدونه، وسمي بطواف الزيارة، وطواف الصدر، وطواف الفرض.
  • طواف القدوم: وهو الطواف الذي يقوم به الحاج عند وصوله إلى مكة المكرمة، ويكون بسبعة أشواط متتالية، ومن مسمياته طواف الورود، طواف الوارد، طواف القادم، وطواف اللقاء.

حكم طواف الإفاضة

إن طواف الإفاضة ركن من أركان الحج، لا يصح الحج بدونه، بدليل الآية 29 من سورة الحج، وروي عن عائشة رضي الله عنها، قولها: “خرجنا حُجَّاجًّا فأفضنا يومَ النَّحرِ وحاضت صفيَّةُ، فأراد رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- منها ما يُريدُ الرَّجلُ من أهلِه، فقالت: يا رسولَ اللهِ إنَّها حائضٌ قال: أحابستُنا هي؟ قالوا: يا رسولَ اللهِ قد أفاضت يومَ النَّحرِ، قال: اخرُجوا”. [4]

شاهد أيضًا: ما هو طواف القدوم وما الفرق بينه وبين طواف

وقت طواف الإفاضة

فيما يلي نوضح وقت بداية ونهاية طواف الإفاضة بالتفصيل:

بداية طواف الإفاضة

يبدأ طواف الإفاضة من وقت طلوع الفجر في يوم النحر بعد فراغ الحاج من رمي جمرة العقبة، روى عبد الله بن عمر رضي الله عنه في الحديث الشريف: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَفَاضَ يَومَ النَّحْرِ، ثُمَّ رَجَعَ فَصَلَّى الظُّهْرَ بمِنًى. قالَ نَافِعٌ: فَكانَ ابنُ عُمَرَ يُفِيضُ يَومَ النَّحْرِ، ثُمَّ يَرْجِعُ فيُصَلِّي الظُّهْرَ بمِنًى، وَيَذْكُرُ أنَّ النَّبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَعَلَهُ”، من أفراد مسلم على البخاري [5]، ويرى البعض أنه يبدأ من بعد منتصف ليلة عيد الأضحى، ويستحب للحاج أن يبدأ طوافه وقت الضحى في يوم النحر.

نهاية طواف الإفاضة

ليس لطواف الإفاضة حد، فيبقى ما دام المرء حياً، قال ابن قدامة: أن آخر وقته غير محدود، فإنه متى أتى ‏به، صح بغير خلاف، وإنما الخلاف في وجوب الدم، وذهب الجمهور أن آخر يوم النحر في أيام التشريق، ومن رجع إلى وطنه قبل الطواف، عليه العودة والطواف، وعليه دم التأخير.

حكم طواف القدوم

طواف القدوم هو سنة، وركن من أركان العمرة، حكم طواف القدوم كمن دخل المسجد والصلاة قائمة فإنه يصلي مع الجماعة، ولا يطالب بسنة تحية المسجد، ويستطيع المعتمر تكرار طواف القدوم أكثر من مرة، أما بالنسبة للحج، فقد ذهب كل من جمهور الفقهاء، والشافعية، والحنفية والحنابلة، أن طواف القدوم سنة لكل من دخل مكة كتحية المسجد الحرام، روي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قولها “إن أَوَّلَ شيءٍ بَدَأَ به – حِينَ قَدِمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ – أنَّهُ تَوَضَّأَ، ثُمَّ طَافَ”، [6] وقالت الشافعية أنه سنة لمن دخل مكة محرما أم غير محرم، ورأت المالكية أنه من واجبات الحج، وتركه يجعل فريضة الحج ناقصة، ويجبر نقصه بذبح الهدي.

شاهد أيضًا: هل يجوز تأخير طواف القدوم للمفرد

وقت طواف القدوم

إن وقت طواف القدوم بداية ونهاية هو كما يلي:

  • بداية طواف القدوم: يبدأ طواف القدوم بإجماع العلماء فور الوصول إلى مكة المكرمة، وهذا ما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه إذا دخل مكة قصد البيت الحرام وطاف، روي عن جابر -رضي الله عنه- في وصف حجة الرسول: “حتَّى إذَا أَتَيْنَا البَيْتَ معهُ، اسْتَلَمَ الرُّكْنَ فَرَمَلَ ثَلَاثًا وَمَشَى أَرْبَعًا”.[7]
  • نهاية طواف القدوم: أما بالنسبة لوقت انتهاء طواف القدوم حسبما ذهب كل من جمهور العلماء، والشافعية، والمالكية والحنفية، أن طواف القدوم ينتهي بعد وقفة عرفة، بدليل ما روي عن عائشة رضي الله عنها “فَطافَ الَّذِينَ أهَلُّوا بالعُمْرَةِ بالبَيْتِ وبيْنَ الصَّفا والمَرْوَةِ، ثُمَّ حَلُّوا، ثُمَّ طافُوا طَوافًا آخَرَ، بَعْدَ أنْ رَجَعُوا مِن مِنًى، وأَمَّا الَّذِينَ جَمَعُوا الحَجَّ والعُمْرَةَ، فإنَّما طافُوا طَوافًا واحِدًا”.[8]

شاهد أيضًا: في اي عام كانت حجة الوداع

هل يجوز الجمع بين طواف الإفاضة وطواف الوداع

أجاز الشرع للحاج أن يجمع بين طواف الإفاضة، وطواف الوداع، فيؤخر طواف الإفاضة لآخر مكث له بمكة بنية الجمع مع طواف الوداع. حيث أن المطلوب من طواف الوداع يتحقق بطواف الإفاضة، وهو أن يكون آخر عهد الحاج الطواف بالبيت، ولا بد من أخذ بعض الأمور بعين الاعتبار ومنها: أداء الحاج للسعي بعد طواف الإفاضة لا يضره بشيء، ولا يعد السعي قطعا للتوديع، والأفضل تأخير وقت طواف الإفاضة لطوافه مع طواف الوداع في أيام العيد، وأيام التشريق، ويتم الجمع بينهم بجمع نية طواف الإفاضة مع نية الوداع، ويجوز الاكتفاء بنية الإفاضة والجمع بينهما؛ لأن الركن يغني عن الواجب، أما الاكتفاء بنية طواف الوداع فقط لا يغني.[9]

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان هل يجوز تقديم طواف الافاضة مع القدوم، وتعرفنا من خلاله على طواف الإفاضة، وطواف القدوم، إضافة إلى أننا قد وضحنا جواز تقديم طواف الإفاضة على القدوم من عدمه، وإمكانية الجمع بين طواف الوداع والإفاضة.

المراجع

  1. ^ سورة الحج , الآية 29
  2. ^ صحيح ابن حبان ,  ابن حبان ، جابر بن عبدالله ، 3944 ، أخرجه في صحيحه 
  3. ^ islamonline.net , ما الفرق بين طواف القدوم وطواف الإفاضة؟ , 07/07/2022
  4. ^ حجة الوداع , ابن حزم ، عائشة أم المؤمنين ، 224 ، إسناده متصل صحيح[كما ذكر في المقدمة]
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم ، عبدالله بن عمر ، 1308 |، [صحيح]
  6. ^ صحيح البخاري ,  البخاري ، عائشة أم المؤمنين ، 1614 ، [صحيح] 
  7. ^ صحيح مسلم , مسلم ، جابر بن عبدالله ، 1218 ، [صحيح] 
  8. ^ صحيح البخاري , البخاري ، عائشة أم المؤمنين ، 4395 ، [صحيح]
  9. ^ binbaz.org.sa , حكم جمع طواف الإفاضة مع طواف الوداع , 07/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *