فوائد صيام الست من شوال

فوائد صيام الست من شوال التي أوصى بها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأداها في حياته وصامها الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم، حيث إنّ لتلك الأيام أهمية جليلة عظيمة من الناحية الدينية، ومن الناحية البدنية، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع فضل صيام الست من شوال، وسيُضاء على مجموعة من الأحكام الخاصة بصيام أيام شوال من ناحية وقتها وحكمها وكيفية صيامها.

فوائد صيام الست من شوال

إنّ صيام ستة أيام من شوال له فوائد عظيمة نوّه إليها العلماء في بطون كتبهم ومتون نصوصهم، ومن أهم تلك الفوائد ما ذكروه في قولهم:[1]

  • إن صيام ستة أيام من شوال بعد صيام شهر رمضان كاملًا يعدل صيام سنة كاملة إذ الحسنة بعشرة أضعافها، وقد ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّ من صام رمضان، ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر، فعلّق الإمام النووي على ذلك قائلًا: “وإنما كان كصيام الدهر، لأن الحسنة بعشرة أمثالها، فرمضان بعشرة أشهر، والستة بشهرين”.
  • إنّ صيام الستة أيام من شوال هو بمثابة شكر الله -تبارك وتعالى- أن وفق العبد لصيام شهر رمضان المبارك.
  • إنّ صيام الستة أيام من شوال هو دليل على حبّ العبد للطاعات ومبادرته إليها والسعي من أجل كسب الثواب من الله العظيم الحليم.
  • إنّ صيام هذه الأيام الستة بعد شهر رمضان المبارك هو بمثابة علامة التوفيق من الله للعبد، لأنّه -سبحانه- إن وفق عبد كتب له الزيادة في العمل الصالح.

اقرأ أيضًا: شرح حديث من صام رمضان وأتبعه بست من شوال

متى يبدأ صيام الست من شوال

يبدأ صيام الست من شوال من اليوم الثاني من أيام عيد الفطر حيث إنّ يحرم صيام اليوم الأول، ولمّا سئل ابن باز -رحمه الله- عن وقت صيام أيام شوال الستة أجاب: “كل شوال محل صوم، والأفضل البدار، الأفضل البدار بها قبل العوائق، سواء متتابعة، أو مفرقة، وإن صامها في آخر الشهر، أو في وسطه؛ فلا بأس، الأمر واسع، النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: من صام رمضان، ثم أتبعه ستًا من شوال؛ كان كصيام الدهر ولم يحدد أوله، ولا وسطه، ولا آخره -عليه الصلاة والسلام- لكن البدار أفضل”.[2]

اقرأ أيضًا: متى يبدأ صيام الست من شوال 

لماذا نصوم ست أيام من شوال

ذكر جمع من علماء أهل السنة والجماعة أنّ السبب في صيام ستة أيام من شوال لما له من عظيم الأجر والثواب من الله تعالى، وقد ثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنّ الصيام في تلك الأيام كأنّما صام الدهر كله، فرمضان بعشرة أمثاله والستة بشهرين فكأنما صام عامًا كاملًا، وذلك من رحمة الله تعالى بعباده، لذلك فإنّ المسلم يتتبع خطوات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليحصل على الأجر والثواب.

اقرأ أيضًا: حكم قطع صيام الست من شوال

حكم صيام ست من شوال

إنّ حكم صيام ست من شوال هو سنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيُمكن للمسلم أن يأتي بها، ويُمكنه ألا يأتي بها، ولو صامها فهو خيرٌ له، لكنّ صيامها في أحد الأعوام لا يلزم المسلم أن يصومها في كل عام، بل هو في خيار من أمره دائمًا، والله أعلم.[3]

اقرأ أيضًا: حكم صيام ست من شوال قبل القضاء

حكم صيام الست من شوال متفرقة

إنّ حكم صيام الست من شوال متفرقة هو أمر جائز ولا ضير فيه، فيُمكنه أن يأتي بصيام تلك الأيام في أول الشهر، ويُمكنه أن يأتي في آخره أو أوسطه، ولكن التبكير هو الأفضل، ويُمكنه أن يصوم بعضًا من الأيام في أوله، ثم يفطر ثم يُكمل في أوسطه، أي إنّه في خيار من الأمر.[3]

اقرأ أيضًا: حكم إفراد الجمعة في صيام ست من شوال

كيفية صيام الست من شوال

إنّ كيفية صيام الست من شوال لا تختلف عن غيرها فينوي المسلم صومه لتلك الأيام ويصوم، ولا يُشترط التتابع في الصيام أي إنّه يُمكن أن يصوم بشكل متتابع أو متقطع أو أن يصوم في بداية الشهر، أو في وسطه أو آخره، وقال النووي في شرح المهذب: “قَالَ أَصْحَابُنَا: يُسْتَحَبُّ صَوْمُ سِتَّةِ أَيَّامٍ مِنْ شَوَّالٍ، لِهَذَا الْحَدِيثِ قَالُوا: وَيُسْتَحَبُّ أَنْ يَصُومَهَا مُتَتَابِعَةً فِي أَوَّلِ شَوَّالٍ، فَإِنْ فَرَّقَهَا أَوْ أَخَّرَهَا عَنْ شَوَّالٍ جَازَ. وَكَانَ فَاعِلا لأَصْلِ هَذِهِ السُّنَّةِ، لِعُمُومِ الْحَدِيثِ وَإِطْلاقِهِ. وَهَذَا لا خِلافَ فِيهِ عِنْدَنَا وَبِهِ قَالَ أَحْمَدُ وَدَاوُد”، والله أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: خطبة أول جمعة من شوال مكتوبة

حكم الإفطار في صيام الست من شوال

يجوز للمسلم أن يفطر في صيام النفل إن طرأ لديه عارض يلزمه الإفطار، وهو ما عليه مذهب الإمام الشافعي والإمام الحنبلي، واستدلوا على ذلك ما روي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- حين قالت: “دخل علي النبي -صلى الله عليه وسلم- ذات يوم فقال: هل عندكم شيء؟ فقلنا: لا، قال: فإني إذن صائم، ثم أتانا يوما آخر فقلنا: يا رسول الله أهدي لنا حيسا، فقال أرينيه فلقد أصبحت صائما، فأكل”، ولا يلزم المسلم القضاء بدلًا عن اليوم الذي أفطرته، وكان يصوم نفلًا به على الراجح من الأقوال، والله أعلم.[5]

مقالات مقترحة

نرشح لكم أيضًا قراءة المقالات التالية:

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال فوائد صيام الست من شوال وذكرنا أهمية تلك الأيام من الناحية الشرعية وما يحصل فيها المسلم على عظيم الأجر والثواب، وأضأنا على بعض من أحكام صيام أيام شوال وكيفيتها وطريقتها وما إلى ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *