لماذا نصوم عاشوراء ابن باز

لماذا نصوم عاشوراء ابن باز، حيث إنّ الأقوال كثُرت حول صيام يوم عاشوراء في الشريعة الإسلامية، ما هي فضائل صيام ذلك اليوم في الإسلام لهذا، فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الإجابة عن بعض التساؤلات الخاصة بصيام عاشوراء إضافة للوقوف مع مدة صيام عاشوراء هل تكون يومًا أم يومين كما اتفق على ذلك أهل العلم والفهم.

لماذا نصوم عاشوراء ابن باز

ذكر ابن باز في فتوى له عن سبب صيام يوم عاشوراء قائلًا إن قريش في الجاهلية كانت تصوم ذلك اليوم، وكان يصومه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلمّا قدم النبي -عليه الصلاة والسلام- إلى المدينة المنورة تساءل عن سبب الصيام في ذلك اليوم، فقالوا إنّه يوم أهلك الله تعالى- فيه فرعون فصامه نبي الله موسى -عليه السلام- شكرًا لله، والآن يصومونه شكرًا لله، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- أن نحن أحق بموسى منهم، وصار يصومه وصار سنة مستحبة من بعده عليه الصلاة والسلام.[1]

اقرأ أيضًا: شرح حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء

لماذا يجب صيام عاشوراء ويوم بعده؟

لا يجب صيام عاشوراء ويوم بعده، وإنّما ذلك داخل في السنة المستحبة عن رسول الله صلى الله علي وسلم، فالأصل أن يصوم المسلم في اليوم العاشر، ولمّا علم النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّ اليهود والنصارى يقدسون هذ اليوم أمر بصيام اليوم التاسع إلى جانبه، ولمّا كان المؤرخون يخطئون في تحديد اليوم العاشر في بعض الأحيان، فصار صيام اليوم الحادي عشر بمثابة محبة الخطأ، وقد روي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد ذكر أن “صُومُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَخَالِفُوا فِيهِ الْيَهُودَ، صُومُوا قَبْلَهُ يَوْمًا أَوْ بَعْدَهُ يَوْمًا”.[2]

وقد ضعّف جمع من العلماء هذا الحديث، وورد عند بعضهم الآخر أن صوموا يومًا قبله ويومًا بعده، وعلى كل حال، فإنّ هذا الحديث يؤخذ في فضائل الأعمال، وهو في أصله ضعفه يسير، أي ليس مكذوب ولا موضوع كما ذكر أهل الحديث في ذلك، خاصّة وأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قد رغّب في صيام شهر محرم، والله أعلم بكل أمر.[2]

اقرأ أيضًا: افضل اعمال يوم عاشوراء

هل صيام عاشوراء يوم او يومين؟

إنّ صيام يوم عاشوراء في أصله يوم واحد وهو اليوم العاشر من شهر الله المحرم، وقد ذكر العلماء أفضلية صيام اليوم التاسع من شهر محرم، أي اليوم الذي يسبقه مخالفًا في ذلك اليهود والنصارى، ولكنّ أكمل الصيام هو أن يصوم المسلم اليوم التاسع واليوم العاشر واليوم الحادي عشر من شهر محرم كما ذكر علماء أهل السنة والجماعة في متون كتبهم.[2]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى آخر مقال لماذا نصوم عاشوراء ابن باز، وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة وأَضأنا على الحكم الشرعي الخاص بمسألة إسباق عاشوراء بصيام يوم وإتباعه بعدها بصيام يوم واحد على رأي العلماء والفقهاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *