ما اسباب الصداع بعد الافطار فى رمضان

ما اسباب الصداع بعد الافطار فى رمضان؟ من الأسئلة التي يبحث عن إجابة وافية لها الكثير من الصائمين الذين يعانون من نوبات الصداع بعد تناول طعام الإفطار، والصداع في رمضان من الأعراض الشائعة عند الكثيرين سواء في نهار رمضان أو بعد الإفطار، وفي موقع مقالاتي نتعرف على أسباب الصداع بعد الإفطار وفي وقت الصيام، وأهم النصائح التي تساعد في الوقاية منه.

ما اسباب الصداع بعد الافطار فى رمضان

نوبات الصداع تهاجم بعض الصائمين بعد تناول طعام الإفطار مباشرة، والسبب الأساسي لذلك الصداع هو الانخفاض في ضغط الدم والذي يحدث بسبب قلة نشاط الدورة الدموية في الجسم؛ حيث إن وجبة الإفطار ولا سيما إذا كان الطعام دسمًا تؤدي إلى امتلاء المعدة ومن ثم يقوم الجسم بتوجيه أغلب الدم ونشاط حركة الدورة الدموية إلى الجهاز الهضمي ليتمكن من هضم الطعام بشكل جيد، فتقل كمية الدم الواصلة إلى خلايا المخ والدماغ والأكسجين الواصل إلى هذه الخلايا فيشعر الشخص بالصداع والألم في منطقة الرأس وأعلى العنق وهو ما يسمى بالمصطلحات الطبية نقص التروية الدموية للمخ.

اسباب الصداع في رمضان

الصداع لا يصيب الشخص بعد الإفطار فقط، بل إن الكثير من نوبات الصداع تهاجم الصائم في نهار رمضان وقبل تناول الطعام، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم الرأس في أوقات الصيام ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[1]

انخفاض نسبة السكر في الدم

من المعروف طبيًا أن السكر من العناصر المهمة التي لا يستغني عنها المخ وتحتاجها خلايا الدماغ بشكل أساسي، وفي الصيام قد يحدث انخفاض في مستويات السكر في الدم بسبب الامتناع عن الطعام والشراب وهو ما يؤدي إلى نقص السكر الواصل إلى المخ فيحث الصداع والشعور بالألم، ويحدث ذلك الأمر في كثير من الأحيان بسبب تناول الحلويات على وجبة السحور والتي يتم هضمها بسرعة كبيرة ومن ثم يبقى الجسم طوال النهار يشعر بنقص الغذاء المهم والجلوكوز في الدم.

شاهد أيضًا: اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

نقص الكافيين في الجسم

الكثير من الأشخاص يعتاد على تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة والشاي على مدار اليوم وفي الصباح الباكر ومن ثم يتعود الجسم والمخ على هذه المشروبات المنبهة ويتعود على كمية من الكافيين اليومية يحصل عليها، وعند الصيام والامتناع عن تناول هذه المشروبات يصاب الجسم بأعراض الانسحاب بسبب نقص الكافيين ومن ثم يشعر الشخص بالصداع، ويمكن للصائم تناول الشاي أو القهوة في الفترة ما بين الفطور والسحور بكميات قليلة حتى لا تؤدي الكافيين الموجود في هذه المشروبات إلى زيادة إدرار البول في نهار رمضان ومن ثم فقد الكثير من الماء والسوائل التي يحتاج إليها الجسم.

نقص الكافيين في الجسم

العطش

الجفاف في نهار رمضان من الأسباب التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى الإصابة بنوبات الصداع، فمع العطش وقلة السوائل في الجسم يقوم المخ بإفراز الكثير من مركبات الهيسامين التي تزيد من احتمال الشعور بوجع الرأس والصداع النصفي، وتزداد وتيرة الإصابة بهذه النوبات في أوقات الحر الشديد أو بذل المجهود مع قلة تناول السوائل وشرب الماء ما بين الفطور إلى السحور.

اضطراب مواعيد النوم

من أسباب الصداع في رمضان تغير الساعة البيولوجية في جسم الصائم بسبب تغير مواعيد النوم والاستيقاظ، فالصائم يقوم في أوقات غير معتاد عليها لتناول طعام السحور وفي كثير من الأحيان لا يمكنه النوم مرة أخرى إلى بعد مدة طويلة من الاستيقاظ، كما يفضل الكثير من الأشخاص النوم في نهار رمضان ومن ثم السهر لساعات طويلة في الليل، وهو قد يؤدي إلى الإصابة بالقلق والتوتر وعدم الراحة والاضطراب في نشاط عضلة القلب، بالإضافة إلى إمكانية الإصابة بقرحة المعدة واضطراب الجهاز الهضمي.

تغير العادات الغذائية للصائم

الكثير من الأشخاص يتعود على تناول طعام الفطور في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من النوم، وفي رمضان تتغير هذه العادة ويقتصر تناول الطعام على وجبتي الإفطار والسحور وهو ما قد يسبب الشعور بالصداع لا سيما في الصباح أو في منتصف النهار.

التوقف عن التدخين

توقف الصائم عن شرب السجائر والتدخين في نهار رمضان لعدد كبير من الساعات يسبب في كثير من الأحيان أعراض انسحاب مؤثرة في الجسم بسبب نقص النيكوتين الذي تعود المخ على الحصول عليه بشكل يومي من السجائر، ومن ثم يشعر الصائم بالصداع بسبب ذلك.

شاهد أيضًا: اسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ واعراضه ومضاعفاته وطرق علاجه

الأنيميا

تعتبر الأنيميا من الأسباب الرئيسية للصداع في نهار رمضان، والأنيميا أو فقر الدم ونقص الحديد في الجسم من الأمراض المنتشرة بكثرة بين الرجال والنساء، إلا أنها تنتشر بين النساء بنسبة أكبر، ويؤدي نقص الحديد في الدم إلى نقص الهيموجلوبين في الجسم وهو المسؤول عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى أجهزة الجسم المختلفة والتي منها المخ، ومع عدم تناول الأطعمة الصحية على مائدة الإفطار والسحور قد يتضاعف فقر الدم ومن ثم تزيد نوبات الإصابة الصداع النصفي.

الأنيميا

طرق الوقاية من صداع رمضان

هناك عدد من النصائح التي تساعد في الوقاية من الصداع وعلاج آلام الرأس في نهار رمضان أو بعد الإفطار، ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:[2]

  • الاهتمام بتناول الطعام المتوازن في وجبة السحور بحيث يحتوي على منتجات الألبان والبروتين الحيواني والخضروات التي تحتوي على قدر كبير من المحتوى المائي.
  • تجنب تناول الحلويات في السحور، أو الإفراط في تناولها بين الفطور والسحور.
  • تقسيم وجبة الإفطار إلى وجبات صغيرة متفرقة حتى لا يؤدي امتلاء المعدة إلى زيادة الدم الواصل إليها ومن ثم قلة الدم والأكسجين الواصل إلى خلايا المخ.
  • الاهتمام بشرب الماء بين الفطور والسحور لتجنب الجفاف في نهار رمضان، مع التأكيد على أن شرب الكثير من الماء في وجبة السحور قليل الفائدة ويقوم الجسم بالتخلص من الماء الزائد بسرعة ومن ثم لا يستفيد الجسم منه.
  • التدرج في تعويد الجسم على نقص الكافيين من خلال تناول فنجان واحد من القهوة أو الشاي بعد الإفطار بساعتين أو ثلاث وتجنب تناول هذه المشروبات على وجبة السحور.
  • تجنب السهر غير المبرر في ليل رمضان وإعطاء الجسم كفايته من النوم والراحة.
  • مرضى السكر من المهم لهم متابعة قياس السكر بشكل مستمر في نهار رمضان، وعند الشعور بأعراض نقص السكر في الدم مثل الهبوط المفاجئ أو طعم السكر في اللعاب علهم استشارة الطبيب أو الصيدلي بسرعة.

وبهذا نكون قد تعرفنا على ما اسباب الصداع بعد الافطار فى رمضان، وتعرفنا على أسباب الصداع في نهار رمضان، كما قدمنا أهم النصائح التي تساعد في تقليل نوبات الصداع النصفي وألم الرأس سواء قبل الفطور أو بعده.

المراجع

  1. ^ pubmed.ncbi.nlm.nih.gov , The first-of-Ramadan headache , 15/03/2024
  2. ^ moh.gov.sa , MOH: Tips to Avoid Headaches during Ramadan , 15/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *