ما هو خط نورد ستريم وماهي قصته

ما هو خط نورد ستريم وماهي قصته، تم تهديد الاتحاد الأوروبي برد قوي على التخريب المتعمد لخطي أنابيب نورد ستريم لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر بحر البلطيق، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن ما هو خط نورد ستريم بشكل  تفصيلي، والتطرق لذكر لماذا قد تنفذ روسيا هجوماً على أنابيب غاز مملوكة لها بشكل مفصل.

ما هو خط نورد ستريم

يتمثل نورد ستريم في توفير قدرة نقل الغاز للغاز الطبيعي القادم من غرب روسيا لتوزيعه في شبكة الغاز الأوروبية، هو خط أنابيب للغاز بني في عام 2011، إذ يتكون نظام نقل الغاز من خطي أنابيب مزدوج بطول 1224 كيلومترًا يمر عبر بحر البلطيق، كل منها لديه القدرة على نقل 27.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا، ويتم مراقبة الغاز المنقول عبر بحر البلطيق عبر نظام خطوط الأنابيب 365 يومًا في السنة، على مدار الساعة من قبل خبراء نورد ستريم، ويشرف مشغلي خطوط الأنابيب على جميع عمليات ومعايير السلامة المرتبطة بنقل الغاز من مركز التحكم، وهم على اتصال دائم مع مورد الغاز وأجهزة الاستقبال لتقييم تدفق الغاز على أساس يومي ولضمان أن خطوط الأنابيب تعمل كما هو مخطط لها.[1]

شاهد أيضًا: ما هي مشكلة روسيا مع اوكرانيا

ما هي قصة خط نورد ستريم

تثير سلسلة من التسريبات غير المعتادة في خطي أنابيب غاز يمتدان من روسيا تحت بحر البلطيق إلى ألمانيا مخاوف بشأن التخريب، حيث ظهرت تسريبات غاز مفاجئة في خطي أنابيب نَورد سَتريم 1 و 2 من روسيا إلى ألمانيا مما أدى إلى بدء تحقيقات من قبل الدول الأوروبية في السبب وسط مخاوف من احتمال حدوث تخريب، حيث تم التبليغ من مُشغل خط أنابيب الغاز نوردَ ستريمَ 2 عن حدوث هبوط مفاجئ في الضغط مساء يوم الاثنين، وصرح العاملون أنّهُ من الممكن حدوث تسريب في الخط، وفي مساء الثلاثاء تم التحذير من وجود تسريبات في نورد ستريم 1 في المياه السويدية والدنماركية، وتقول برلين إن تورط روسيا في تدمير خطوط أنابيب الغاز في قلب أزمة الطاقة لا يمكن استبعاده.[2]

اقرأ أيضًا: ما هي دول حلف الناتو 2023

تنفيذ التفجيرات المحتملة

حذر مسؤولون في الدنمارك وألمانيا وبولندا من أن التسريبات المشبوهة في خطي أنابيب غاز روسيين في بحر البلطيق ربما تكون نتيجة أعمال تخريب، مما زاد المخاوف بشأن ضعف البنية التحتية للطاقة في أوروبا، وصرح رئيس الوزراء الدنماركي ميت فريدريكسن إنه لا يمكن استبعاد التخريب كسبب للتسريبات في خطي أنابيب نوُرد سَتريم 1 و 2، اللذين كانا في قلب صراع الطاقة بين روسيا وأوروبا، وتأتي التسريبات مع تضاؤل ​​إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا في إطار جهود الرئيس فلاديمير بوتين لردع الدعم لأوكرانيا، وتزامنت التسريبات التي لن تؤثر مباشرة على تدفقات الغاز الروسي؛ لأن الأنابيب لم تكن تعمل مع افتتاح خط أنابيب سينقل الغاز النرويجي عبر الدنمارك إلى بولندا لأول مرة.[3]

لماذا قد تنفذ روسيا هجوماً على أنابيب غاز مملوكة لها

اتهمت أوكرانيا روسيا بالتسبب في تسريبات في خطي أنابيب رئيسيين للغاز إلى أوروبا فيما وصفته بالهجوم الإرهابي، وإن الأضرار التي لحقت بشبكة نورد ستريم 1 و 2 كانت بمثابة عمل عدواني تجاه الاتحاد الأوروبي، وتعهد الاتحاد الأوروبي برد قوي على أي تعطيل متعمد للبنية التحتية للطاقة بعد أن قال إنه يشتبه في أن التخريب وراء تسرب الغاز الذي تم اكتشافه هذا الأسبوع على خطوط أنابيب روسية تحت سطح البحر إلى أوروبا، ومع تدفق الغاز تحت بحر البلطيق لليوم الثالث بعد اكتشافه لأول مرة لم يتضح بعد من الذي قد يكون مسؤولاً عن أي تخريب لخطوط أنابيب نورد ستريم التي أنفقت روسيا وشركاؤها الأوروبيين مليارات الدولارات على بنائها.[4]

اقرأ أيضًا: اسباب الحرب بين اوكرانيا وروسيا

هل ستتأثر إمدادات الغاز بأوروبا؟

التخريب في خط نورد ستريم هو السبب الأكثر احتمالًا للتسريبات في خطي أنابيب غاز بحر البلطيق بين روسيا وأوروبا، إذ يُعدُّ خط أنابيب نورد ستريم 1 و 2 في قلب التوترات الجيوسياسية في الأشهر الأخيرة حيث قطعت روسيا إمدادات الغاز إلى أوروبا، والتي كان لها تأثير كبير على الجول الأوروبية، حيث قطعت روسيا إمدادات الغاز إلى أوروبا في رد مشتبه به على العقوبات الغربية بعد غزوها لأوكرانيا.[5]

وبهذا القدر نصل لختام مقال ما هو خَط نَورد سَتريم وما هي قصته، والذي تناول في محتواه التعريف خط نورد ستريم بشكل تفصيلي، والتطرق لذكر قصته تفجيراته بشكل تفصيلي، وهل ستتأثر إمدادات الغاز بأوروبا، ولماذا قد تنفذ روسيا هجوماً على أنابيب غاز مملوكة لها.

أسئلة شائعة

  • من وراء تفجيرات خطَّي نورد ستريم؟

    تم توجيه أصابع الاتهام لروسيا حيث اتهمتها أوكرانيا بهذا الفعل الغير قانوني، ووصفت أوكرانيا روسيا التي تسببت في التسريبات هجوم إرهابي وعمل عدواني ضد الاتحاد الأوروبي.

  • متى كان تأسيس خطَّي نورد ستريم؟

    تم افتتاح خطَّي نورد ستريم في عام 2011 على عمق يبلغ 1200 كيلو متر مربع، حيث تم تأسيسه تحت بحر البلطيق بالقرب من الساحل الروسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *